Header Rachad

حركة رشاد تبارك انتصار الشعب الليبي على الطاغية المتألّه

بسم الله الرحمن الرحيم
 

حركة رشاد تبارك انتصار الشعب الليبي على الطاغية المتألّه

الثلاثاء 23 أوت 2011

بتحرير باب العزيزية، في هذا اليوم المبارك من أواخر شهر رمضان الكريم، من بقايا حكم القذافي، يكون الشعب الليبي قد انتصر في ثورته العظيمة على طاغية متألّه اغتصب السلطة واستضعف الشعب الليبي العزيز لما يزيد عن أربعة عقود، وعاث في أرض المختار فسادًا وإجرامًا.

وتُطوى بذلك صفحة أحد أكابر المجرمين، كما طُوِيت من قبل صفحتا طاغيتي تونس ومصر. وتُلهِب الثورة الليبية مشاعر المستضعفين في باقي الأقطار العربية التي لا تزال تحت حكم عصابات الاستبداد والفساد، وخاصة ثوار اليمن وسورية البواسل.

إنّ حركة رشاد لعلى يقين أنّ الشعب الليبي الذي حطّم صنم الاستبداد سيبني مجتمع الحرية والرشاد لجميع أبنائه دون إقصاء، ويقيم صرح دولة مدنيّة عزيزة ذات سيادة كاملة ويؤسس علاقاته مع الدول الأخرى وفق مبدأ الاحترام المتبادل لسيادة الدول والمصالح المشتركة.

إنّ هذا الانتصار العظيم لثورة 17 فبراير سيعطي دفعة قوية لتجسيد حلم إقامة المغرب "العربري" الكبير التي تؤمن به شعوب المنطقة كلها.

أمانة حركة رشاد

وثـــائـــق