بيانات

إعلان حركة رشاد بخصوص اعتقال عضو مجلسها الوطني

تعبر حركة رشاد عن استنكارها الشديد لاعتقال عضو مجلسها الوطني، السيد عبد الله بن نعوم، من طرف أجهزة النظام الجزائري، و هذه ليست المرة الأولى التي يعتقل فيها قصد ثنيه عن القيام بدوره كناشط سياسي و حقوقي. كما تندد بالضغوط اليومية، و الإجراءات التعسفية التي يتعرض لها هو وكثير من النشطاء في الجزائر من طرف سلطات الأمن والقضاء التي تستخدمها الجماعة الحاكمة، ليس لإحقاق العدل ولا لتنفيذ القانون، و إنما لخنق الحريات وإسكات صوت الحق في وجه الظلم والفساد والاستبداد.

أمانة حركة رشاد
30 ماي 2012