بيانات

هنيئا لإخواننا في مصر بنصرهم المبين

جاءتنا هذه الجمعة المباركة ببشرى رحيل طاغية مصر بعد ثمانية عشرة يوما من ثورة شعبية أظهر فيها الشعب المصري الشقيق، خاصة الشباب، قدرا كبيرا من النضج السياسي والوحدة والعزم والتضحية والقدرة على التنظيم.

ونحن نحيي إخواننا في مصر ونهنئهم بنصرهم المجيد الذي هو نصر لنا ولكل الأمة العربية. كما نطلب من العلي القدير أن يوفقهم في الاستمرار في اليقظة والتجنّد من أجل تعزيز مكاسبهم الثورية.

كما نسأل الله عزّ وجلّ أن يوفق الشعب الجزائري في قابل الأيام إلى اللحاق بركب شعبي تونس ومصر المتحررة وأن يتمكّن من الانعتاق من قبضة نظام حكم مستبد وفاسد مفسد.

أمانة حركة رشاد

الجمعة 11 فبراير 2011