Header Rachad

بيان : رشاد تبارك بطولة الشعب التونسي وسقوط الطاغية

لقد أتت تضحيات وصمود الأحرار في تونس الشقيقة أُكلها حيث قطع الشعب التونسي شوطا كبيرا في إحداث التغيير الذي سيـأتي بالخير ليس على تونس فحسب بل على كل دول المنطقة. وفي هذه الظروف التاريخية فإن حركة رشاد:
• تعبّر عن إفتخار كل شعوب المنطقة على النصر العظيم للشعب التونسي الذي أطاح بالطاغية ووضع لبنة هامة في بناء دولة الحق والعدل،
• تترحم على أرواح الشهداء في تونس وتتمنى الشفاء العاجل للحرجى ،
• تدعو الشعب وكل القوى السياسية والنقابية والفكرية في تونس إلى الوحدة واليقظة والالتزام باللاعنف والثبات من أجل تغيير حقيقي، حتى لا تسرق ثورتهم من طرف المتربصين،
• تذكر بروابط الأخوة التاريخية بين الشعبين التونسي والجزائري، خاصة خلال ثورة نوفمبر 1954 الخالدة، وكلنا أمل أن يلتحق قريبا الشعب الجزائري ليحذو حذو شقيقه التونسي من أجل التحرر الحقيقي ويناء فضاء مغاربي موحد،
• تدعو كل شعوب المنطقة والشعب الجزائري خاصة لدعم الشعب التونسي ونصرته،
• تؤكد على ضرورة متابعة ومحاكمة الطاغية المخلوع بن علي ومن تورط معه في الجرائم ضد الشعب التونسي حتى نضع حدا في عالمنا العربي للإفلات من العقاب وأن يكون ذلك عبرة لباقى الطغاة،
• تشيد بالموقف المشرف والنزيه لأغلبية الضباط والجنود في الجيش التونسي الذين لم يتورطوا في حمامات الدماء التي عرفتها الدول العربية الأخرى والمطالبة بأن يكون هذا مثالا للجيوش والأجهزة الأمنية العربية فقد ولى زمن قتل الشعوب من أجل الطغاة!
 

أمانة حركة رشاد
15 يناير 2011

وثـــائـــق